الاثنين، 27 أكتوبر، 2008

علمني ماذا اكتب؟



أحيانا يراود الإنسان رغبة في الكتابة
لكنه لا يستطيع لأسباب عدة ومنها
قسوة من تريد الكتابة له،،،،
وهذا ما حصل معي فكتبت هذه الكلمات،،،،
سيدي
علمني ماذا اكتب؟
لدي رغبة ملحة لكتابة اسطر لك
لكني لا اعلم ماذا اكتب!؟
فجفائك اغتال الكلمات
وسلب حروفي من الأبيات
"أتعلم "متى ما أردت الكتابة لك
يتسلل الخوف الى قلبي
واشعر بوحدة تسكن بداخلي
متى ما أردت الكتابة لك
تختلط المعاني و تتبعثر القيم أمامي
وتراودني بعض الذكريات
فتتراقص الدمعة في عيني
هاهي أحاسيسي تفر مني بدون جدوى إرجاعها
واعجز عن ملئ بياض صفحاتي المفتقرة للحبر
وهاهي عقارب الساعة تعلن رحيل ساعة اخرى
بدون ان اكتب لك كلمة واحدة
ويبقى الصمت سيد المواقف
سيدي
علمني ماذا اصنع لتعود لي الكلمات؟
فأدون لك حروفا عذبة
واعزف لك لحنا أجمل من كل الإلحان
لا تبخل ؛؛
فأنا لا اطلب شي أكثر
فقط علمني ماذا اكتب؟
وقفه:سأبقى أحاول أن اكتب لكوان أبت الكلمات أن تسعفني

الثلاثاء، 14 أكتوبر، 2008

صباح الخير ياقمري


انا هنا بعد ان اعياني السهر تحت ضوء القمر
ابحث عن سحابة مطر تبللني وتيقضني من حلم يراودني
مازال البدر حلمي والحديث معه ليلة اكتماله يراودني
مازال الفجر يعاندني ويبزغ سريعا وليكون هروب البدر اسرع
مازالت الشمس تسرق الاماني مني حتى عفت النهار
كرهت جميع المصابيح لانها تضيء واحببت جميع المرايا لانها تعكس الواقع
مثلك انت ياقمري تعكس مافي قلبي بضوئك الساحر
بهدوئك حيث تكون بحركتك الهادئة نحو الغروب
لتغيب مرة اخرى دون ان تكلمني
واعاود انتظار الليل مرة اخرى لتعود لي مكتملا مضيئاً
فلكم احبببتك ولكم كان يعذبني ان يراك غيري
اردتك لي وحدي لايشاركني بك احد
لم ارد لك السطوع الا فوق مملكتي
فأنا وحدي من اشتاق لك انا وحدي من يعشق غروب الشمس
تعلم جيدا ياقمري بأنني لا اذهب للبحر الا لاراك
وارى ضوئك يشق ماء البحر طولا من مكانك الى حيث اقف
وكأنك تناديني تعالي واعبري هذا البحر من اجلي
اتسائل كثيرا هل سأصل لك يوما؟

الأربعاء، 1 أكتوبر، 2008

دع حلمي وارحل

لا تعتقد أني سأنسى حلمي الوردي
أو انك تستطيع أن تسلبه مني
أن قادك تفكيرك إلى هنا
فأنت تحلم ... نعم تحلم
وحلمك هذا لن يتعدى حدوده
ولن يغزوا حلمي أبداً
أفكارك المستبدة لن تخدمك
في تغيير شيئاً منه
وأن هاجمته سأهاجمك
تفكيرك في الانتقام منه سيقودني
لاغتيال سراب أحلامك المتعطشة للنيل منه
أنصحك بعدم الطمع بما لا تملكه
ولا تتعدى محيط أحلامك
وافقد الأمل في تبديل حلمي
صحيح أنت من زرعته
ولا أنكر بأنك لم ترويه
لكنه نبت وتعشش في داخلي
وكبر مع الأيام وأصبح من غير الممكن اقتلاعه
ما بالك نادما على حلماً اوحيته لي
أتخاف أن أطالبك بتحقيقه؟؟؟!!!
أن كانت هذه مخاوفك
فأنت في حل منها
فقط....دع حلمي لي وابتعد كي لا تفسده
وتأكد........سيبقى حلمي كما هو
~حلماً وردياً~

السبت، 30 أغسطس، 2008

لا اجد عنوانا لغيابكــ

اشتقت لك.. لست معتادة على غيابك كل هذه المدة سابقاً كنت تأتي ألي .. كنت اسرق الوقت واذهب اليك ..سابقاً كنت دائم الاتصال بي وان غبت بدون شعور كانت يدي تطبع رقمك على شاشة جهازي .. لم يغب صوتك عني وان غابت صورتك , فجأة انقطع اتصالك , كنت بعيدة كل البعد عن الوصول اليك .. قلقت عليك خفت من فقدك , اتصلت بهم ولم أجد جوابا .. اتصلت به لم أجد جوابا منه أيضا , زاد قلقي وبدأت الكوابيس تغزو تفكيري , بعد يومان ظهر بصيص أمل هناك من يرد على مكالماتي-لماذا لا أرى ردا منكم-كنا منشغلين لا تقلقي أجهزتنا كا العادة ليست بجانبنا وهاتف المنزل تعلمين مسبقا لا احد يجيب في الغالبجواب لم يروق لي في الواقع لكنني كتمت قلقي وتمنيت أن يكون سراباً .. كنت خائفة من تفكيري ولم امتلك الجرأة لطرحه فاكتفيت بالصمت حياله , لازمني قلقي حتى أضعت أشغال أخر يوم لي بعيدا عنك .. طوال الطريق وانا أحاوره سأكون هناك بعد سويعات قليلة .. عدت للتفكير بك سألقاك غدا هو موعدك الذي لم تخلفه منذ انتقلت بعيدا عنك , سأراك غدا سيصل صوتك الى مسامعي غدا .. سأقبل جبينك الطاهر ها قد وصلت منزلي .. خاليا تماما ليس بالعادة أن يخلوا منها وان غادر الجميع تبقى هي .., لا أرى أحدا بحث في كل زاوية ولكن دون جدوى تساءلت أين ذهب الجميع ؟!الم يكن غيابي يكفي ليجتمعوا هنا من اجلي , لم أكثرت كثيرا فأنا سأراك غداً ها أنا هنا قريبة منك , هاتف المنزل يبدوا أن أحدا تذكرني قربت السماعة الى أذني فسمعت عدت كلمات صعقتني .. وقفت لوهلة أعالج وقع الكلمات , أيكون حقيقة ما سمعت أم أنني أتخيل , كيف ؟ متى؟ لم يعد تجدي اسألتي نفعا , لا اصدق استخلف وعدك لي .. ألن تأتي اما كان حضورك غدا محتوما ؟ لم افهم أيجدر بي البكاء , الآن انقطع اتصالك الآن لم تعد تأتي إلي عرفت بعدها أن هناك قوة حالت دون أن اسمع صوتك كل هذه المدة جميعهم يعلمون جميعهم كذبوا بشأنك هو كان يسايرني طوال الطريق لم يملك الجرأة لأخباري عنك , غضبت منك اتهمتك بالخيانة , فأنا لم اصدق خبر رحيلك عني بدون حتى أن تودعني , وجاء غدا ولم تأتي , ذهبت اليك لم أراك ... رأيت سجادتك ومصحفك يعلوه مسبحتك كان كل شيء ينطق عنك (سامحيني ... هذه أرادت الرب)
اعزائي اسمحوا لي الغياب قليلا والدخول النادر لكنني سأبقى متابعة لكم دائما

الخميس، 21 أغسطس، 2008

انا والبحر

كنا معا على الشاطئ جلسنا أمام البحر
صوت الأمواج تطربني كنت اختلس النظر إليك بين الحين والأخر
كانت عيناك ترسل بريقا خاصا تنظر إلي و أنت تهمس بهدوء العاشق
وشوق المحب صوتك يتردد في أذني كموسيقى عذبة تختلط مع صوت أمواج البحر مكون سيمفونية رائعة
- انظري الى البحر إلا تضنين إنني أشبهه كثيرا
حقيقتا كنت أنت بحري و أنت سمائي الزرقاء بل أنت كل عالمي فلا عجب ان أراك في الكون كله
لم أفكر لحظة بأنه يشبهك بأكثر من ان تكون أنت هو
فعطائك وامتدادك وسعتك كا البحر تماماحتى غموضك ومكنوناتك تشابه غموضه ومكنوناته
لم أرد لأفكاري ان تأخذني عنك فتبسمت لك وأخذت بيدك وضممتها إلي
فبادلتني ذات الابتسامة وفي عينيك نفس البريق لم يتغيرهمست لي
- حبيبتي أغمضي عينيك فلدي مفاجأة لك
فأغمضتها و أنا مبتهجة ومازلت اسمع همسك
- لا تفتحيها حتى أذن لك بذلك
بعدها غاب عني صوتك وطالت ألمده
فقررت ان افتحهالأعود للواقع ... حيث كنت بين جدران غرفتي
وصوت موسيقى أمواج البحر يملئ أرجاء المكان
حبيبي حين اسرح بخيالي مرة أخرى
سأأخذك الى سطح البدر وقت اكتماله
كما أراد طموحك الوصول إليه دائما

الاثنين، 11 أغسطس، 2008

قصاصات ورق قديمة (2)

(1)
مساء لها
مساء موجه لك اليك يامن تعتادين الغياب
اليك يامن تستحقين النسيان اليك كل اهاتي
اليك كل احزاني لن اكتفي بالصمت هذه المرة لانني اعتدت على غيابك
ولم اعتد على حضورك لذلك فمن الطبيعي ان اوجه لك كل صرخاتي
الم اقول لك مسبقا ان اعتدت الغياب بعد شهران لاتعودي؟
ها انت تخالفيني مجددا وتخرجين من سراديب النسيان لتلوميني كا السابق
الاجدر بك ان لاتلومي صرخاتي التي تمردت على حضورك
بل لومي صمتك التي طال فترة من الزمن وان كنت صادقة تكلمي
او ضعي نقطة في صفحتنا و اعتبريها البداية وتابري لتملئي هذه الصفحة لنهايتها
وتأكدي ما ان تفعلين ذلك ستجديني بجانبك
وسأقلب لك الصفحة كلما امتلئت
ولا تكترثي بعناء الحبر لانني سأبدل جهدي لجلبه لك
ثقي بأنك ما ان تبدئين بتطبيق السابق سأكمل ما بدأت به
فأنا على يقين بأنني امتلك صديقة واخت رائعة مثلك
وان اجبرتك الظروف على الابتعاد الا انك لم تنسيني
واعذريني على ماقلته سابقا ربما انا من يستحق ان ينسى لا انت
*********
(2)
مساء الخير
بعد غياب طويل عدت لا عود انا كما خلفتني
عدت للسهر معك وبدونك عدت للشكوى
وعدت للجلوس ساعات عند قارعة طريقك
في انتظار مرورك في انتظار رؤية شخصك
كان من الخطأ أن انتظرك هناك فقد صدمني واقعك
كنت معها تتهامسان وسرتما أمامي
دون ان تشعر بوجودي فخلف لي هذا المشهد جرحا مازال ينزف
لا عجب ان قلت بأني عدت ابكي على وسادتي من جديد
مساء الألم مساء الانصدام بالواقع
********
(3)
مساء الخير
هذا الصباح كنت هناك اعبر ذاك الزقاق مجددا
كان المكان مزدحما ويدعوا الى الكئابة وفي وسط الجموع يجلس شخصان
وجودهما يدعوا للفضول فتوجهت لهما هاقد عرضا علي خدماتهما
فهم طالبان في الجامعة ويدرسان اللغة اليابانيه كتب لي احدهم اسمي باليابانيه
فجائني فضول لمعرفة مايعنيه لوترجمت هذه الحروف بالعربية مجددا
فأجابني ببساطة أنسان بدون اسم
قد لا يكون بعيدا هذا الجواب عن الواقع
فمنذ الامس اصبحت اعيش بلا هوية
بلا وطن بلا مأوى يبدوا بأن كل شيء يوحي بذلك حتى اسمي
اريقتوا كزيمس
رددتها قبل الانصراف وفي داخلي الم يتجدد
*********
(4)

مساء الخير
فتحت الصفحة هذا المساء لأسجل مساء جديد
لكنني وبعد فتحها تذكرتك
تذكرت حديثك, نبرة صوتك, صوت نبض قلبك
أتذكر ذاك المساء .. أنا اذكره جيدا
كان قلبك هو المتحدث و أنفاسك تعطر أجواء المكان
نداءاتك تولج في القلب بدون ان تنطق بها
لا يزال صوتك يتردد في أذني
و با الأخص تلك الحروف الأربع
الذي اعشقها منك وافتقدها الآن
أحببتها عفوية منك لا افتعالية
قد يتراود اليك بأنني اعشق اسمي لذلك عشقت تلك الحروف
ولكن ما ان تعرف سبب عشقي لها سيتلاشى كل ما تفكر به الآن
فقط لأنها صدرت منك اعشقها
كلمة أخيرة أوجهها لك واختم بها مسائي
احـــبك
********
(5)

مساء الثرثرة
اليوم وفي طريق عودتي للمنزل خلفت الطريق سلكت طريقا مطولا
للترفيه عن النفس والترويح عنها مررت بعدت اشخاص في طريقي
كانت حواراتهم مسموعة اول شخصان التقيت بهم كانا يتكلمان عن شخص يعتقد نفسه ناجحا
ويؤيدون فكرة انه فاشل من الدرجة الاولى...
أدرت الطرف فالتقيت آخرين يتحدثون عن عشق شخص لفتاة تعتقد انها تملك كل من تصادفه
أكملت طريقي ففوجئت بمجموعة تتسامر في احد الأزقة على غير العادة
يرتسم على وجوههم علامات ودلائل بأن حوارهم شيق نوعا ما
فهم يثرثرون عن مغامرة فتاة مع شخص له عادات مختلفة وثقافة مغايرة لها
وصلت المنزل لا سمع أصوات تتعالى ويتضح بأنها منفعلة من الموضوع تماما
لم يختلف حوارهم عن الحوارات السابقة ولكن الحديث كان يتمركز حول ماهية الشاب لا الفتاة
اعرف جيدا عمن يتكلمون اعرف جيدا مصدر هذه الحوارات
كما انني اعرف ان من يتكلم عنه هو شخص واحد فقط الكل هنا يريد تحليل شخصيته
ومنهم من يود عرضه على أخصائي نفسي الكل هنا أعطي الحرية والضوء الأخضر للحديث عنه ألا أنا
والسبب هو أنني اعرف هذا الشخص لذلك أشفق عليه من كثرة الإشاعات حوله هنا
********
(6)

مساء الاعتذار لك
اعتذر لك على الولوج في حياتك مرة أخرى
اعتذر لك لأنني أسأت فهم واقعك
اعتذر لك لأنني أعطيت الأحقية لنفسي للدخول في حياتك
********
مؤخرا عرفت قيمت تواجدي في حياتك
فهي نادرة التأثير بل يكاد يكون معدوما
هي هكذا لا قيمتي لي لديك منذ البداية
فلا عجب ان محوتني من حياتك
أو أودعتني سراديب النسيان او حتى كرهتني
********
اعتذر لك ايها الرجل مرة أخرى
فنهايتي ليست على يديك....
أؤكد لك ذلك نهايتي ستكون هناك....
حين اكتمال البدر....
وعندما تنام أعين الناس عن رؤية الحقيقة
أمام تلك الحافة تماما ....أتمنى ان لا أراك
فنهايتي ليست على يديك
********
اعتذر لك ....
فأنت من سفك دمي بريء
ومن تشييع جنازتي مباح
لك الحرية من الآن بشراء عطر يناسب مدفني
ويناسبك أيضا فهو مهم عند حلول منيتي
********
اعتذر لك كما اعتذر لنفسي
جدير بي ان أقدم اعتذار لتلك المسكينة المسماة نفسي
وان لا ألومها مجددا والأفضل لي شكرها على صبرها
فلها كل اعتذاري على ما عملته بها
********
حتما لو بقيت اعتذر فلن انتهي هذا المساء
وسأحتاج الى مدونة مستقلة لإكمال اعتذاراتي

الجمعة، 8 أغسطس، 2008

قصاصات ورق قديمة (1)


مساء الاغتراب
يبدوا لي بأن روحي ستبقى مغتربة حتى ارحل عن العالم
او ترحل انت عن عالمي وأفضل الاختيار الأخر
لأنني لا اعلم متى يكون الأول ولا تسألني اين ترحل؟
فأنا لا اعرف مكان لا أراك فيه ولا تطلب مني ان اختار الحل؟
فأنا ما عدت اقوى على الاختيار وما عاد لي جلد في مقاومة رياحك العاتية
وان كانت نهايتي على يديك فنعم النهاية هي
استقبلها منك دون غيرك فأنت وحدك ملكت مشاعري
وانت وحدك من حطمها بعد امتلاكها
أتمنى ان لا يطل علي مساء اخر الا ولديك حل لكل هذا


حبيبي هل تتوقع مني ان استقبلك بعد ما فعلته
أن انثر لك الأرض زهورا ان نسى طعناتك بسهولة
مؤكد أنني لا استطيع رؤيتك مجددا احبك نعم ولكن بعيدا عنك
هكذا أفضل لي ولا تسألني عن سبب احتفاظي بباقي ذكرياتك
ولا تلمني عليها فأنا مازلت احبك لكنني لا استطيع نسيان جراحي التي خلفتها
تمنيتك ان لا تعود ولكنك عدت فسمح لي بأن أسالك..لماذا عدت؟
هل عدت لتنهيني ام عدت لتشييعي ولماذا ألان؟
هل ودعتك دميتك الجديدة فجئت تفتش عن دميتك السابقة
وتنفض الغبار عنها وتخرجها من صناديق الاحتياط
ما عدت افقه شيئا مما تفعله او تفكر به
ويصعب علي الوثوق بك مجددا
لذلك أبقى بعيدا
واعذرني ان قلت لك احبك

.....
الى كل من أحببته بالأمس
لم يبقى لك في القلب شيئا
لكنني احتفظ لك ببعض الذكريات الجميلة
لذلك اعذرني ان قلت لك
لا تحاول تشويه حاضرك في ناظري
.....
الى كل من تغضبه حروفي
ما كنت اقصد بها شخصا بعينه
ولا شيئا معينا بحد ذاته
ولا أتعمد إغضابك بها
لذلك اعذرني ان قلت
(اللي على رأسه....)
لا أحبذ إكمالها ..أكملها بنفسك إذا شئت
.......
الى كل من يعمد الى هدم الطريق امام خطواتي
قضيت العمر احسب بأن الترميم يكون للطريق
وحاولت جاهدت أصلاحه وتعميره
ولكنني اكتشفت ان خطواتي هي التي بحاجة للترميم
لذلك اعذرني ان قلت
ذهب تعبك في الهدم سدى
........
الى كل من يحمل قسوة في قلبه
سأكتفي بهذه الكلمات على لسان الاكرف
يا قاسي....ألومك انا وقلبي يتعب
ياقاسي.....بعد شــ ليفيد اعتذارك
........
الى كل رواد هذه الصفحة
اعذروني ان أتقلت عليكم بحديث ممل



سيدي
لماذا زرعت فيني الحب؟
لماذا جعلتني احبك؟
الم تعذني بأن تحبني بصمت!!
بعيدا عني بعيدا عن إحساسي
الست انت من قلت لا اطلب منك حبا وسأكتفي بحبي لك
ماذا افعل الآن وقد احببتك؟
الان تختلف عندي كل الموازين
افقد السيطرة على مشاعري
فأحاسيسي موجهة لك كلها
اصبحت اعشقك بجنون
اريدك دائما بجانبي
تحاورني... تحدتني
في غيابك أبكيك كما الطفل البعيد عن أحضان والدته
وعندما القاك اعجز حتى عن الكلام
سيدي ...بل حبيبي,,,
لا يهمني من تكون ومن أكون
ما يهمني هو أن نكون معا



مساء لايوصف
احترت كثيرا في وصف مسائي هذا
فهل اسميه مساء الحزن
ام مساء الاعتراف غير المحمود
ام مساء الكئابة المملوء بالعتاب
البارحة بعد ارق شديد غفت عيني
وكنت انت اخر شخص اذكره
وهذا الصباح استيقضت وعباراتك الاخيرة تتردد في مخيلتي
اااه منك واااه لك انسيتني حزني واغرقتني في بحر الهموم
عندما خطر في بالي انك مسكين كنت اشفق عليك
ولكن ما ان يعود لي هذا الشعور اكون بحاجة لمن يشفق علي اكثر منك
بدأت تراودني قناعة بأنني دائما افعل ما لا احمد عليه
ان احببتك اخطأت وان ابعدتك وتركتك اخطأت
ارى فيك قسوة غير معتادة فأتسائل في نفسي من غيرك؟
ااكون انا فعلت ذلك ام هي؟
اعتقد انها هي فهي تجيد اللعب في مضمارك اكثر مني
لذلك لا اتعجب ان حازة على جوائزك كلها
ويبقى مسائي بدون وصف الى اشعار اخر





صباح الشفقة هذا الصباح اشفقت عليك
لانك لا تعرف ماذا يحدث من ورائك
تغرك كثيرا المضاهر امامك
ولا تلتفت حولك ولا خلفك لذلك فأنت لاترى الا شيئا واحدا
ويهيئ لك بأنها الحياة مقبلة عليك وهي عكس ذلك
فهي تلتف حولك ولكن من خلفك تحاول ان تطعنك وتجرحك وانت مبتسم لها
يا لك من مسكين كم اشفق عليك يامن تأمن لهذه الدنيا كأني بك كمن يسير ضريرا
خلف من يقوده بدون وعي ربما الضرير يرى ما لاتراه
فالاعمى يرى بقلبه وانا اشك بأن لك قلبا مبصرا
لذلك ازداد شفقة عليك يالك من مسكين يالك من مسكين




مساء جديد
عذرا لك سيبدوا لك كلامي قاسيا
ولكن لن يكون اقسى من سؤالك ولن يصل الى قسوتك في التفكير
اتعلم اصبحت لاترى الاشياء الجميلة وترى كل شي بريبة
فتقبل مني هذه النصيحة لاتنظر الى الناس بعين طباعك
حتى لاتسيء الظن بالاخرين
اما ماخلفته لي من جراح فأنا استحقه منك لانني خدعت بك واظن انني لازلت مخدوعة
فمع كل ذلك لازلت في عيني حبيبا وكلمتي الاخيرة لك قد تكون عتابا
لم اكره شيء في الحياة اكثر من مما كرهت سؤالك الاخير
مساء قد اتخد فيه قرار جديد بشئنك






منذ ساعة وانا في ثورة الغضب نفسها
ابحت عن اي متصفح امامي لافرغ الشحنات فيه
بودي ان اصرخ من تعتقد نفسك ولكني اخشى على حنجرتي ان يصيبها اذى
تراوغ وتراوغ الى متى اتنتظر مني ان اكرهك ان اعلن البغض لك
لن افعل فأنا لم اعد اسير خلفك لاتبع احساسك
كن كما تريد اكرهني لكن لاتنتظر مني ان اكره احد
حتى وان كان الاحد انت
فقلبي لا يحبذ الكراهية ولايحمل غير الحب
ولا تعتقد بأني احبك ... هذا كان ماضي
لذلك فليس هناك داعي للعبة الاختباء
ان كنت تود الاستمرار فأنا انسحب
لانني اعرف النتيجة مسبقا
وابقى على ما انت عليه فلن يحاسبك احد على ماتفعله
العب لعبتك المعهودة وسأكتفي بالمراقبة فقط عن بعد
ربما ساضحك على سداجة من تشاطرك اللعب
وربما سأشفق عليك مجددا لانك مازلت ضريرا
وبعد نهاية اللعبة اسمح لي بالتصفيق
فأنت ممثل بارع ولاعب فذ لايشق له غبار
وبعدها ربما اقول لك
مساء الخير حبيبي
اجدت اللعب واحسنت الاختيار








يبدوا لي ان حدثا غريبا حصل هنا و انا أخر من يعلم به
او سأقول هناك تلاعب بالأحداث
شيئا ما أعاد الأموات الى الحياة من جديد
و أيقض فيهم الإحساس بعد العدم
ما عدت اعرف كيف ولما مع يقيني بأن لكل شي سبب ومسبب
أراهن على صحت ما أفكر به الآن
وهل هناك شيء أكثر وضوحا مما تراه عيني
وان قلت بأنني لن اصدق ما اسمعه بعد تلك الأحداث
إلا أنني لن اكذب عيني مهما حصل
خيانة واضحة وكذب مفتعل يتلوه قطيعة واعترافات خطيرة
اختفاء مفاجئ وبعد حالة استقرار ظهور غير متوقع من جديد
لتعلن لي بأني انا من يخسر في النهاية
يا للسخرية يربح من يكذب ويدفع تمنها الصادقون
عبث واضح وصريح ولكن دون رقيب
وللغرابة هناك دائما من يساند الرابح ويستقبله با الأحضان
في المقابل لا أرى لذلك المخذول من ينصره
لأنه ببساطة لا يعلم ما يحصل خلفه
ولم يعد الخطط مسبقا فهو يسير حسب ما يراه مناسبا
دون أي افتعال مسبق للأحداث
لن أصرح بشي أخر أكثر من هذا
يبدوا لي ما أردت إيصاله يفهمه المقصود وسيصله عاجلا أم أجلا


حبيبي اعلم انك لازلت تعشقها , تهواها
لكني أتساءل ماذا عني انا؟
ماذا عن قلبي الذي ملكتك اياه؟
تخذلني من اجله اتحن لها وتهجرني
تناديها وتطعنني
صعب عليك نسيانها!!
أنا أيضا صعب علي فراقك
لكن ماذا افعل؟ اعلم اني عندما أكون بجوارك لا تراني
أحدثك لا تسمعني لأنك وببساطة مازلت تعشقها لا ترى ولا تسمع سواها
اااه كيف بي أن أنسى أحداث ليلتنا الأخيرة
كنت مختلفا فيها
اوحيث لي الحب الصادق
فرسى حبك في قلبي لكنك وبكلمة منك أفسدتها
ربما لم تقصد ان تجرحني بها
لكنك طعنتني بها واغتلت فرحتي بك
حينها عرفت انك لم تكن معي بل كنت معها
فلهذا قررت
ان تكون هذه الليلة الأخيرة لنا معا
فإقفال قلبك محكمة ضد أي شخص عداها
اما انا وبعد ان عرفت مكانتي لديك
لم يعد لوجودي في حياتك فائدة تذكر
لذلك قررت..
قررت..
قررت الرحيل

الثلاثاء، 5 أغسطس، 2008

صفحات من الماضي(2)

صباح الألوان
صديقتي ورفيقة غربتي لا داعي لكل هذا
فأنا لا أجد تغيرا
كفي عن محاولاتك لا خراجي من حزني
فهو رفيقي منذ أعوام , استبدلت غرفتنا السابقة لكن دون نتيجة
غيرت ألوان الجديدة... ماذا بعد
من قال بأن السعادة تأتي بــ الألوان عبثا تحاولين تلوين حاضري
فأنا لا أرى غير لون واحد أتعلمين...اشعر بالراحة أكثر عندما تطفئين الأضواء
على الأقل لن تري دموعي ولن اجبر على أخبارك عن سبب وجودها
عزيزتي آسفة لأجلك ولتتحمليني قليلا والى إن أعود كسابق عهدك بي
أعطي لرغبتي في الصمت حقها ومتى ما أبصرت ألوان غرفتنا سأبدي إعجابي بها
لكن لا تسأليني متى؟
فأنا نفسي لا اعرف ربما اليوم وربما غدا وربما نفترق بدون أن أرى ألوانك هنا
ولكن ثقي بأني أحاول أن أعيش الأجواء معك وانظري أن ابتسمت فأنني ابتسم لأجلك
واعذريني ان قلت ..بأن صباحي مازال بدون ألوان
**********


مساء العتاب غاليتي تعاتبين من؟
تعاتبين جسدا بلا روح جسدا بقلب طعين ااه لو تعلمين
لكنت انا أولى بأن أعاتبك شهران تغيبين
وتعودين لتعاتبين لم تسألي لماذا كنت بعيدة عنك؟
فقط تعاتبين ومتى ما افرغتي شحنات العتاب تغلقين السماعة بهدوء
لو كنت مهتمة مثل ما تدعين ماكان ليمضي هذا الوقت بدون ان تعلمي
أني كنت يتيمة لما يسمى الحب لماذا تعودين الآن وتفتحين الجرح
وتعلنين بأنك مهتمة في تعقيمه إذا كنت محقة فيما تقولين
فتركي الأيام الماضية ولا تسأليني عنها واكتفي بباقي قلبي اذا تبقى منه شي للحب
ولتعذري غيابي عنك فهو لم يكن تقصيرا بل كان بداية لطقوس جنازتي
التي لا اعلم اذا كنت ستعلمين بها ام ستغيبين مرة اخرى وتعودين بعد شهران من دفني
لتعاتبي جسدا تحت التراب فقولي لي عزيزتي من أولى بأن يعاتب الأخر؟
انا ام انتي؟!!!
*********





واصل تجريحك ما عاد مسائك يغريني


واصل طعناتك ما عاد سلاحك يدميني


حاول تهميشي سأظل رافعة جبيني


اترك غرورك واسمع مني


ماعاد فيك شي يغري


************





غاليتي اعلم انك لازلت تعاتبين
وانك لازلت غير مصدقة بأن فترة غيابك غيرة من اطباعي كثيرا
لم اعد مهتمة بأحد..وهذه حقيقة لم يعد احد يفهمني جيدا..وهذا اكيد
ابتعدت عن كل من حولي.. وهذا ما لا انكره
تفانيت من اجل البقاء لوحدي ولكني لم احظ بهذه الفرصة
فدائما هناك اشخاص حولي ومتى ماغابوا يظهرون اشخاص في مخيلتي
أتوق الى رويتك لكنني اتجنب ذلك الان فأنت مراءاة للواقع
وانا في غيابك تعودت العيش في الخيال بعيدا عن الواقع
والعودة الى الواقع لا يأتي سريعا
لذلك احتاج بعض الوقت للعودة الى اليه تدريجيا
واعذريني ..مازال طلبك غير منفذ
********





مساء الحبـــ


اااه منــكــ ـتزرعــ فينيـــ الحبـــــ


وعندما احبـــكـــ بشدة ترحلـــ


مساء الحبــ لمنــ زرعــــ الحبـــــ بداخليـــ


*********



صفحات من الماضي(1)


مساء الشوق
مساء يقربني من المجهول
مساء يبشرني بأرق جديد
مساء تمنيت ان اكون فيه بلا احساس
اااااه لو استطيع مخالفتك ياعزيزي
لو استطيع عصيانك ماكنت لابتعد عن حبيبي
لاجل عينك سأكون حيث تريد
وتأكد بأني احبك
واحب حبيبي البعيد
وسأبقى اذكره كل مساء
*************





هذه المرة لن أقول صباحا ولن أقول مساء
فكلاهما سيان عندي
حبيبي ماذا فعلت بيومي ؟
لخبط أوقاتي فلم يعد يعني لي الصباح شيئا
ولم اعد انتظر المساء كالماضي
صداع رهيب يجتاح راسي لا استطيع انتشالك من أفكاري
ما يلهمني الصبر هو إنني استطيع البكاء كلما وضعت راسي على الوسادة
وافرغ شحنات الحزن قبل نومي كل ليلة.
**************





عند تلك النافدة كتبت هذا المساء
تلك النافدة التي طالما عشقتها تلك النافدة التي احتضنت ذكرياتي معك
لم استطع ان اهجرها رغم قسوتها معي ولكن هذا المساءهو اخر مساء يجمعني معها
لانني اخيرا قررت ان اعاقبها اخيرا سأرحل عنها بلا عودة
وسأبحث عن زاوية تخلوا من النوافد وسأستقر بها
والان وفي زاوية من داري اكتمل هذا المساء
****************




كيف لي ان استقبل الصباح؟!!
وانت لست معي اينك عني الان؟؟
اتذكر عندما كنت اقضي ساعاتي كلها معك
ينتهي المساء ويدخل الصباح بدون ان نشعر به
اوتذكر الزاوية التي اتخدهافي الليالي التي تقرر فيها معاقبتي؟
الان اصبحت هذه الزاوية مقري الدائم لا اعرف لماذا اخترت هذه الزاوية
اظنني عشقتها ليس لانني احب العزلة او الحزن لا ابدا..
وانما لانها تذكرني بك
حبيبي احبك للابد
صباح الشوق حبيبي
*********



صباح جميل صباح ناجح صباح اكثر من سعيد
لا استطيع ان اصف روعة هذا الصباح اخيراً عادة عربة نجاح تندفع الى الامام
بعد توقفها فترة من الزمن اليوم عادة لي سعادتي وأصبح متسع يومي لها
اليوم عادة روحي بعد غربتها التي دامت تسعة شهور
اشعر بالنصر والابتهاج هذا الصباح
فقد عادت لي ثقتي بمن حولي وعادت الابتسامة ترتسم على تغري من جديد
نداء ينبعث من داخلي ويتردد منذ الصباح
انا فعلا رائعة...انا فعلا رائعة
مهما يكن مصدره فهو رائع
فاليوم انتهت غربتي وعاد البدر يرتسم في سمائي
صباح يسجل في تاريخ أفراحي صباحكم رائع كروعة صباحي
I LOVE MY SELF TO DAY